المساعد الشخصي الرقمي إضغط هنا لمشاهدة المواضيع حسب التسلسل من الأحدث الى الأقدم

مشاهدة النسخة كاملة : قصة وآقعية


زعيم
2009-07-03, 04:45 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

هذهي القصة سمعتها من احد الاصدقاء ..........


في يوم من الايام كنت ذاهبا الى مدرسة للبنات هي قريبة عن منزلي بعض الشي
في كل يوم بعد انتهاء دوام البنات نلعب كرة القدم بساحتها الصغيرة بعض الشي
وصلت الى باب المدرسة واردت ان ادخل ولكن الدوام كان لم ينته بعد فانتضرت
امام الباب الامامي انتضر خروجهن لكي العب وكل حماس وامارس التمارين على الشارع العام
حتى حانت لحضة في حياتي لم ولن انساها ابدا لانها لحضة الحقيقة كما يطلق عليها البعض خرجت الطالبات بجموع حفيفة بصراحة لم تلفت نضري اي واحدة منهن لانني لا انضر الى البنات الا من باب لا يتعدى حدود الدين ولكن
حصل لي ما لم اعد له اي عدة لكي استقبله خرجت اخر 10 طالبات من صف السادس الادبي ونضرت اليهن من منضور طبيعي وليس النضرة النضرة كما قال رسول الله (ص)ورايت فتاتا لم احلم ان اراها حتى في احلامي تركت الكرة تسقط من يدي والتزمتني لحضة من العزلة وكأنني في غير عالم المهم لحقت بها لكي اعرف من هي ولحقت بها الى باب منزلهم حتى انتبهت الي وكانت تلك اول مرة الحق ببنت في حياتي بصراحة نسيت كرة القدم وا تدربت عليه حين عدت لكي امارس رياضتي المفضلة التي لم تفارقني يوما وفي الليل لم انم سوى انني افكر بها واحاول ان اجد حجة لكي ادخل المدرسة لكي اراها المهم حل الصباح ولم انم ولو لحضة وحين وصلت المدرسة وانتضرت لنصف ساعة حتى اتت تجر وارئها نور الشمس بشعرها الاسود كلون الليل وذلك الخصر الممشوق حتى وصلت وتجرأت وقلت لها لحضة من فضلج وقالت تفضل فقلت لها ما اسمك فقالت: وما دخلك بأسمي
فقلت بنت من انتي
فقالت: بنت فلان
فقلت: اريد ان اقول لكي شيئا ولكن لا تصديني
فقالت : تفضل
فصارحتها بكل ما يجول في خاطري
فقالت : الا تخجل انا مثل اختك اغرب عن وجهي
فما كان مني الا ان اسقط على الارض لا ادري بمن حولي
اخر شي اذكره كان صراخها الحكوووووونا
ولم افتح عيني الا وانا في المستشفى طبعا بعد ما صحيت اول سؤال سالني ابي
ما الذي حصل ومن تلك التي كنت تهذي بها وانت غائب عن الوعي
فقلت : وماذا قلت يا ابي
فقال: طول الساعتين وانت تقول احبك اتوني بها احبها
لا تخلوها تتركني اموت لو بعدت عني
فقلت : لا احد مجرد الغيبوبة اثرت علية
وبعد يوم حصل نفس ما حصل رحت وكلت لها نفس السالفة وكالعادة تصدني وتكول
اني ما احبك طبعا من رجعت للبيت اني من المدرسة للبيت ابجي لحد ما راحن عيوني وكمت ما اشوف دربي وين واكول بيني وبين روحي خلاص اني متت من هاللحضة ما اعيش بعد ولو دقيقة اخير شي
ما بقى عندي الا حل واحد جبت مسدس ووكفت بنص البيت واني ابجي وكلت لاهلي
لو تخطوبها الي لو اموتكم وانتحر وراكم وابوية طبعا يهديني واني ما ابطل وامي تبجي واني مصمم
المهم ابوية كال خلص هسة اروح على ابوها واتفاهم وياهوراح عليه وكاللة طبعا ابو البنية يكابر
ويكول ما انطيها لحد ما تكمل دراستها والمهم ابوها معاند ما يقبل فرجع ابوية وفهمني السالفة
فطلعت اركض من البيت ورحت عليهم وسحبت السلاح وكلت الهم لو اخذها واروح لو تزوجونياها فوفقوا ولكن هية ما تقبل الصراحة اني ساعتهة ايست من الحياة وركعت على الكاع وحطيت المسدس براسي واريد انتحر فكلت لي لا لا تنتحر انت شاب وبعدة المستقبل كدامك اكو بنات هواية غيري فكلت الهة لو انتي لو انتحر فوفقت البنت المهم اني لحضتهة ما حسيت نفسي الا واني بايسها من راسها والفرحة ما شايلتني وحددنا موعد الخطوبة وخطبنا ولكن بعد اسبوع من الخطوبة انقتل اخوها والارهابيين هددوهم لو يسافرون لو يقتلوهم وبالفعل سافروا ولحد الان ما ادري بيهم وين
يشهد الله على كلامي كل ليلة ما انام بس اكعد ابجي للصبح واخلص الليل بجي عليهة
الى كل عضو بالمنتدى ارجوا دعائكم حتى ترجع دعاء اخوي ومن كل كلوبكم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مع تحياتي زعـ،ـومـ،ـىآ

همس الليالي
2009-07-18, 01:06 PM
وااااااااااااااااي قصة مؤثرة شنو هذا تقطع القلب ...يالله جامع الناس ليوم لا ريب فيه تجمع اخونا صاحب القصة بحبيبته ...امين

زعيم
2009-08-05, 01:28 AM
...........زز شكرآ على المرور الجميل


:nosweat:

:: عمر جميل ::
2009-08-05, 01:32 AM
شكرا على الموضوع الجميل زعومي تقبل تحياتي وتستاهل ال
mms + sms

تكدر اتغيرهن حبي من لوحه التحكم الخاصه بيك

تقبل تحياتي عمري

اخوك ابو غدير

بن صامل
2009-08-05, 02:37 PM
الله يجمعهم لبعض :(

يسلمو زعومي عالقصه هاي :(

زعيم
2009-08-07, 04:20 PM
شكرآ على المرور الجميل




....................... تحياتي الكم زعيم

شمس الأصيل
2009-08-16, 11:05 PM
يسلموووو على الطرح الرائع

بانتظار جديدك

تحياتي

مريوم
2009-09-12, 04:18 AM
الله يجمعهم البعض ويجمع كل حبيبين يارب

ضوء القمر
2009-09-13, 08:25 AM
يسلموووووووووو على الموضوع الرائع