المساعد الشخصي الرقمي إضغط هنا لمشاهدة المواضيع حسب التسلسل من الأحدث الى الأقدم

مشاهدة النسخة كاملة : خاص | رئيس الإتحاد الجزائري يحرّم المنتتخبات على المدربين المحليين


ياسر العجيلي
2011-12-23, 01:33 AM
http://www.admcsport.com/deployedfiles/admc-sport/site/Sports/Football/Carousel/1-(1).jpg
يواصل رئيس الإتحاد الجزائري لكرة القدم، محمد روراوة ، إبعاد المدربين المحليين الجزائريين ،بعد أن أقدم على وضع مدرب حراس المنتخب الأولمبي، عمر حمناد ،ضمن اللائحة السوداء التي لن تدرب أيا من المنتخبات الوطنية لكرة القدم مستقبلا، بعد أن كان دون بنفس اللائحة أسماء المدربين: ماجر، سعدان ، بن شيخة، آيت جودي .

ولايرجع قرار روراوة هذا الى عدم ثقته في كفاءة هؤلاء، فالمنتخب الجزائري صنع مجده مدربون محليون وصلوا به الى العالمية كان آخرهم رابح سعدان الذي قاد رفقاء بوقرة الى كأس العالم قبل عامين ونصف، وبعد عقدين ونصف من الزمن غاب فيه اسم الجزائر عن أكبر محفل عالمي للعبة الأكثر شعبية في العالم ، بل يعود ذلك الى رغبة "جامحة" لدى روراوة عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العالمي للعبة (فيفا) نحو تشكيل طاقم فني أجنبي للمنتخبات في كافة الفئات، وهي الغاية التي تسيطر على أفكاره منذ عهدته الأولى على رأس الإتحاد ىالجزائري قبل أكثر من عشر سنوات.

وكشف مدرب سابق وطني في حديث معه أن روراوة، عبر لمدربي النخب الوطنية الجزائرية منذ حوالي عشر سنوات (2002) خلال اجتماعه بهم، عن عزمه الصريح لتكوين طواقم فنية أجنبية لكل منتخب من المنتخبات الوطنية، وهو ما يعتبر إهانة كبيرة له وللكفاءات الجزائرية في عالم التدريب، مضيفا(أي المدرب الوطني السابق) بأن روراورة الذي اجتمع بهم آنذاك في أعقاب الخلاف الذي نشب بينه وبين مدرب المنتخب الأول وقتها، رابح ماجر ، أكد لهم أن المدرب المحلي لم يعد يهمه تماما.

وواصل المدرب الذي يرفض ذكر اسمه أن روراوة إنزعج يومها من كلام ماجر خلال ندوة صحفية ببلجيكا أعقبت مباراة ودية للخضر أمام المنتخب البلجيكي، حيث لم يتوان صاحب "الكعب الذهبي" ، في انتقاد القائمين على الإتحاد الجزائري، واصفا إياهم بعدم فقه أي أمر في شؤون كرة القدم ، وهو الكلام الذي وصل مسامع المسؤول الأول على الكرة في الجزائر، معتبرا ذلك كلاما موجها اليه، بما أنه (روراوة) لم يكن يملك وقتها أي سابقة أو علاقة بمجال كرة القدم.

أموال الإشهار والرعاية "الطائلة" سلاح في يد روراوة
وإذا كان التعاقد مع مدربين أجانب لكل الفئات أمر ليس بالسهل تطبيقه، بالنظر لما يتطلبه ذلك من أموال طائلة، فإنه بالنسبة لروراوة لا يعد عائقا، طالما أن اتحاد الكرة حقق تحت رئاسته عائدات ضخمة من أموال الرعاية والإشهار، بعد عودة الخضر الى الواجهة ، وكذا تأكيده تحقيق هيئته للإستقلالية التامة فيما يخص أموال تسيير الاتحاد الجزائري للعبة، حيث لم يعد هذا الأخير بحاجة الى انتظار حصته من نفقات الوزارة الوصية ، وهو ما اعتبره روراوة تسييرا "إحترافيا"، بفضل الأموال التي تدعم بها الاتحاد الجزائري من شركائه كمتعامل الهاتف الخلوي "نجمة" ، وقبله "جيزي"، وكذا مؤسسات "بيجو" لصناعة للسيارات، و"كوكاكولا" للمشروبات الغازية.

ثناء المحبة
2011-12-24, 03:16 AM
مشكور على الخبر

ياسر العجيلي
2011-12-24, 05:42 PM
منورة الخبر
تحياتي