المساعد الشخصي الرقمي إضغط هنا لمشاهدة المواضيع حسب التسلسل من الأحدث الى الأقدم

مشاهدة النسخة كاملة : طرح مميز


sweet boy
2010-12-16, 04:38 AM
[ طرح ممــيز ] لافات الفوت ما ينفع الصوت..



[ طرح ممــيز ] لافات الفوت ما ينفع الصوت..





طبعااا قلووبه كاتبه قصه يديده .. وتتمنى ردودكم الحلوه عليهااا.. وهي طبعاا تحكي عن قصه خياليه حدثث في الامارات .. اتمنى تستمتعووون فيهاا ..




الحدث الاول :




تدور احداث قصتي عن اسره تقطن ف الامارات وتعيش تقاليد وعادات المجتمع الاماراتي وبداية نبدأ بالشخصية الاولى والتي تسمى ب مها .. مها طالبه في جامعة الامارات اجتماعيه ولديها العديد من الاصدقاء وهي بلا شك محبوبه من قبل الجميع . مها هي الطفله الوحيده التي ليس لها اخوان واخوات .. فهي بذلك كانت المدلله بين والديها ولكن رغم الدلال والعز كانت تفتقر لحب من نوع اخر .. يا ترى من هو الذي سوف يحتل هذه المكانه في قلب مها؟؟ في يوم من الايام قررت مهوي انها تسير ويا ربيعاتها المول .. طبعاا في الويكند وما صدقوا ينزلون يوم الخميس وعقب التمشي ويا ربيعاتها قالت الها عائشه وهي الصديقة المقربه لمها مهووي انا يعت الصراحه شو ما بتعزمينا ع العشاا ؟؟ ضحكت عليها مها وقالت هذي انتي ما تتغيرين ما همج غير بطنج يالله بنات بنروح نتعشى من ماك (ماكدونالز ) ويوم راحت مها تسوي لها اوردر كان ع يسارها واحد واقط ومتوهق ويلست اتراقبه وبغت اتعرف شو سالفته .. ؟ ربيعتها عويش يلست تضحك بصوت عالي وهذاك مات من الفشيله .. استغربت مهوي من ربيعتها قالت شو فيج و ليش تضحكين بويه الريال سود الله ويهج فضحتينا .. قالت بعدج ما ستوعبتي الأخ مسوي له اوردر ويوم يأ يفتح البوك عسب يدفع اكتشف انه فاضي والحين هو متوهق وما يعرف شو يسوي ؟ تغيرت ملامح مهوي وقالت لربيعتها انتي ترضين حد يضحك بويهج لو صار وياج هالموقف ؟ انحرجت عويش طبعا وصخت ماعرفت شو ترد . تقدمت مها وبكل حسن نيه وقالت لاتحاتي اخوي ونحن بالخدمه توكل على الله وانا بدفع عنك .. طبعا ماعرف شو يرد وشو يقول يلس يتأتأ ف الرمسه وبدال ما يقولها تسلمين اختي قال الها حسبي الله ونعم الوكيل وعصبت مهوي وجان يتلاحق عمره الريال ويقول سوري اقصد مشكوره اختي .. وسحب عمره على طول وظهر من المول .. وعقب مهوي يوم ردت البيت يلست تضحك ع الموقف المحرج اللي صار للريال ويلست تقول لو ما دفعت جان وحليله شو راح كان يسوي ؟؟






الحدث الثاني :




في يوم الجمعه وعلى الغدى كانت ام مها فرحانه والكل كان مستغرب منها وابو مها عقب الفضول اللي فيه قال حق ام مها خير يا حبيبتي شو مونسنج اليوم ؟ قالت وبدون تردد بنتك مهوي خطبوها وجان تغص مها ف الاكل قالت شووووو ما سمعت ؟؟ وابوها فرح وقال ولله !!!!! منو هذيل اللي يبغون ملاك البيت؟؟ قالت ناس اياويد ولدهم مهندس وعمره 25 سنه و مب قاصرنه شي ادب وجمال واخلاق .. مهووي مستغربه امييييه انتي شو تقولين وانا مالي راي ؟؟ قالت نحن اهلج وادرى بمصلحتج بس يمى انتي تدرين اني بعدني ادرس في العين بالله كيف بوفق بين ر يلي ودراستي ؟؟ هو ما عنده مانع انج تكملين دراستج ها شو قلتي .. لا يمى دخيلج صكي السالفه نحن داشين بفترة امتحانات ومابغي اي شي يلهيني عنها بس يا بنتي حبيبتي ترى الريال ما يطوف خلاص يمى قلت لج صكي السالفه خلاص .. و طبعا ابو مها وقف وياها وقال لأمها خلاص دام البنت ما تفكر بالعرس انسي السالفه وهي بعدها صغيره ولاحقه ع الشقا والصدعه .. نشت ام مها معصبه وقالت يوم بتعنس بنتك تعال وقولي صغيره ..






الحدث الثالث :




وجربت أيام الامتحانات وماباجي عليها غير اسبوع وبتبدي .. مهوي يالسه تدرس ويا عويش ربيعتها وقالت الها الله يستر بس انا وايد خايفه من هالماده يارب ان شاء الله اييب فيها درجه اوكي عويش اسكتي انتي عاد زلمه مشطبه ع كل شي وحتى قبل لا يجاوب السير انتي تجاوبين قبله يعني لا تحاتين انا المفروض احاتي لاني ما نجحت فيها ف الميد تيرم . لا ان شاء الله بتنجحين والله ما بيضيع تعبنا .. ويرن تلفون عويش .. هممم رقم غريب ماعرفه الصراحه لحظة مهوي بشوف منو ..؟ اوكي وردت عويش على المكالمه ألوووووو . ورد عليها واحد قال الها اهلييييييين . لو سمحتي ممكن يعني ادليني وين مكانج لاني ياي لج الحين ؟؟ عويش صابتها صدمه قالت نعم ما سمعت وعاد الها الرمسه مره ثانيه وجان ترد عليه انته منوو ؟ صدق انك مب مرباي ؟؟ تبا عنواني ؟؟ سود الله ويهك ومافيك مذهب اخر زمن داق على رقم ما يعرفه ويبا يوصل لي قمة السخافه طوط طوط طوط .. وسكرت بويهه .. مهوي تسأل ربيعتها عويش منو هذا شو صار فيج لبقتي مره وحده ..؟ وخبرتها السالفه .. وقالت مهوي والله ناس فاضيه .. يالله مهوي انا تأخرت وايد وبرد البيت يالله اشوفج ع خير ومع السلامة. .






الحدث الرابع :




عويش : ولله مب مصدقه ان خلصنا امتحانات وبدت اجازتنا السعيده الله وناااااسه ..مهوي : هيه ولله صدقتي مابغينا نرتاح .. عويش تعالي تلفونج يرن .. منوو يتصل مهوي ؟؟ هممم مادري رقم غريب جنه .. اوهوووو مهوي ردي الله يخليج وشوفي منو دقايق وبي انا .. اوكي .. وردت مهوي الوووووو .. اختي اذكرتيني ؟؟ هاااه .. همممم.. لا اسمح لي ماعرفتك بس منو وياي ؟؟ انا اتصلت فيج قبل اسبوع و قلت لج ابا عنوانج وو ... الخ .. انته ما تستحي ما تخيل بعد متصل يا اخي استح .. ولله عيب عليك طوط طوط طوط وصكت الفون بويهه .. ويت عويش وشافت مهوي معصبه قالت الها خير شو مستوي ليش جي ويهج غادي معصب ؟؟ قالت هذاك السبال متصل وضحكت عويش وقالت سبال متصل كيف يعني سبال متصل ليش السبلان تعرف تتصل وترمس هههههههه .. وجان ترد عليها مهوي عن السخافه عاد هذاك اللي جي جي .... الخ .. تررن ترررررن .. هاااكوو رد يتصل ياخي ردي عليه ترى ولله ان رمسته بسبه سب هدي عاد مهووي الحين براويج فيه .. نعم بغيت شي اخووي ؟ اختي.. مب اختك انا تسمع ولا اعرفك خلصني مب متفيجه لك ولأخوتك الحين .. انزين انتي شو فيج احترميني ع الاقل ... اففففف يوم بتكون محترم انته اول عقب تعال ارمس عن الاحترام .. استغفر الله رب العظيم .. شوفي انا اسمي مايد و دقيت عليج بالغلط ولله انا كنت رايح اييب فستان اختي من عند المصممه واختي الله يهداها عطتني رقمج بالغلط عسب جي قلت لج وين عنوانج .. عويش : هاااااااااااااااه .. السموحه منج ترى بس حبيت اوضح لج عسب لا ادعين علي وتتحريني يالس اغازلج يالله السموحه مره ثانيه ومع السلامه . مهوووي : عويش عويش عويش شو فيج تبلمتي .. ارمسي لااه ابا اعرف شو قال لج هالسبال .. عويش : لا حرام طلع مب سبال طلع ادمي الريال وحليله ظلمناه .. مهووي : قص عليج شو قال لج اطربينا . يالسه ادافع عنه اونه .. لاا وحليله طلع مغلط ...... الخ .. وطول اليوم مهوي وعويش يذكرون السالفه ويضحكون على اعمارهم واللي سووه بالريال الفقير . مهوي : حرام ولله غمضني . انا ما قصرت بعد طحت فيه وانا ماعرفه هههههه .. ما بيتصل مره ثانيه بعتذر له .. ههههههههه .. عويش : اصلا ماعطاني فرصه اعتذر ... مسكين ولله ما سمعتي صوته يوم يوضح جنه متهم ويبري عمره جدام القاضي .. هههههه ..






الحدث الخامس :




وبدت الاجازه .. مهووي : تراني باجر مسافره ويييييييو . خلج اهني بالفطسه والحر .. هع عويش : لا تعيبين هاه يوزي عني ولا ليش احر عمري ان شاء الله باجر لو عرست ريلي بيوديني حول العالم .. مهوووي : حول العالم مره وحده احلام فقارى هههههههه .. يالله فديتح بسكر عنج الحين لاني برتب اغراضي وبرقد لانه سفرتي بتكون الصبح .. عويش : الله يحفظج ان شاء الله بس هاه مب تنسيني يمدحونها الماركات هناك ... هههه .. من عيوني وبعدين كم عويش عندي ؟ وحده بس .. الله يخليج لي يالدوبه عويش : ويخليج لي يارب .. يالله في وداعة الله .. بااي ..








الحدث السادس :



مهوي وصلت المطار ويا أهلها .. بس طبعا توهقت مهوي .. بس شو صار لها في المطار ؟؟ امها وابوها الحجز مالهم مؤكد بس مهوي نست حضرتها تأكد الحجر وماباجي غير ساعه والطياره بطير و لسؤء الحظ الطياره فول .. وماشي مكان الها .. واحتاروا شو يسون .. عقب ما كلموا المسؤلين هناك دروا انه شي سفره ثانيه لباريس عقب 5 ساعات .. بس طبعا ماشي غير مقعد واحد فاضي وعسب جي قرروا مهوي تركب فها الرحله .. واهلها راح يسبقونها في الرحله الاولى .. ودعت مهوي اهلها ويلست تتريا ال 5 ساعات .. و الحمدلله طافوا ال 5 ساعات .. وركبت مهوي في الطياره .. ولكن حست انها وحيده لأنه محد وياها وهي ماتعرف حد .. يلست مهوي صوب الدريشه .. والكرسي اللي على يسارها فاضي .. ويالسه تقول يارب محد ايي وييلس حذالي .. عسب اخذ راحتي .. ههههه .. وعقب دقايق تفاجئت انه مواطن اماراتي يلس احذالها وطبعا اول ما شافته يقرب صوبها صدت عنه الصوب الثاني .. وطارت الطياره وهم لا يرمسون بعض ولا جنهم في نفس المكان وحذال بعض .. قام الريال يطلع بوكه من الشنطه .. و تأكد انه فيه بيزات .. قال الحمدلله هالمره البوك فيه بيزات مب شرات المره اللي طافت توهقت و خليت وحده غبيه تفزع لي وتكرمت علي ببيزاتها .. طبعاا مهوي كانت مسويه عمرها راقده بس يوم سمعت كلامه ماقدرت اتيود عمرها ويلست تنقع عليه من الضحك .. وهو قفط ونزل راسه قال الله يغربل بليسها سمعتني شو هالحظ ياربي كله البنات يلعوزوني .. افففففف .. عقب شوي .. برد الجو في الطياره وزجم اللي حذال مهوي .. وعطس هاتشووووو .. ورفعت راسها مهوي وقالت يرحمك الله .. وصد الها وقال يهدينا ويهديكم الله ... الكل في حالة صدمه عقب ما شافوا بعض انته ... انتي ..؟؟؟؟؟ الحين انا الغبيه اللي ساعدتك .. مشكور يزاك الله الف خير ... ها يزاتي عقب ما ساعدتك تقولي غبيه .. صدق الناس مافيها خير .. طبعا الريال انصدم وويهه تقطع من الفشيله .. ويالس يقول كيف ياربي قلت جي ولا جدامها بعد .. اففففففففففف مالت على حظي اللي خلاني ايلس وياها .. طبعا فكر وفكر وفكر .. كيف راح يتعذر الها ؟ همممم .. اختي انا اسف ولله لا شوو .. مب شي .. اعطيها ورده واقولها سوري اخاف تفهمني غلط .. ياربي شو اسوي .. شو هالوهقه .. فكر وفكر وفكر واخر شي اللي طلع وياه سار هو بنفسه وياب الها وجبة العشا وقال الها اسف ولله مب قصدي ... وان شاء الله ما اعيدها .. مهووي ماعرفت شو ترد ولا شو تسوي ؟؟ هااااه ... لاا ماشي اااقصد حصل خير ما صار شي .. وابتسمت بويهه وعقب قال الها يعني طاح الحطب ؟ قالت هيه .. وطبعا طول الرحله يلسوا يسولفون وقال الها انا مايد و من امارة العين واشتغل والحمدلله .. وانتي ؟. قالت انا مها وبعدني طالبه في الجامعه ومن العين بعد .. اوونه انتي من العين من صدقج ؟ هيه ولله .. شو هالصدفه .. هههههه .. بس انته ليش ساير باريس؟ أنا رايح رحلة عمل . يعني للشغل مب للوناسه .. وانتي انزين ؟؟ همممم انا ما صدقت اتي الاجازه عسب اسافر بس كيف انتي مسافره روحج ؟ لاا انا سالفتي سالفه . خير شو السالفه ؟. السالفه سلمك الله تقول ......... الخ .. هيه يا حليلج بس يالله كسبنا شوفتج .. ماتقصر الله يخليك تسلم ..








الحدث السابع :



مايد: الحمدلله وصلنا بسلام بس كانت الرحله متعبه الصراحه .. لازم ساعات ترانا يالسين . يالله .. الحمدلله ع السلامه وان شاء الله تسانسين في باريس وانسي الدراسه والارف . مها: هيه ولله صدقك .. الله يسلمك وان شاء الله تتوفق في رحلتك .. يالله اشوفك على خير ومع السلامه ..







الحدث الثامن :



مها : اووووووه كيف نسيت عنوان الفندق تم في شنطة ابويه . ياربي شو اسوي الحين ؟ ابويه تلفونه مغلق .. اخييج عاد ولله ما ترقعت بهالسفره ماتسوى علي .. ويلست مها حزينه .. ومب عارفه اشقايل تصرف ؟؟ .. شافها مايد.. قال خير مها ما حصلتي حد يوصلج للفندق قومي بوصلج أنا .. قالت لااااا .. قال افا عليج انا مابكون روحي في السياره الدريول بيوصلنا قومي ولا تزعليني منج وبعدين انتي بنت بلادي ولازم اخدمج واساعدج في الغربه قالت لاااااااااااااااااااا ..مايد : اففففف شو فيج مها ؟؟ لاااا ولاااا .. جي باكلج انا .. مها: لاا السالفه نسيت عنوان الفندق في شنطة ابويه والحين كيف اوصل لهم مب عارفه .. مايد : اها .. لا تحاتين عطيني رقم أبوج واسمه بالكامل .. ودقايق بخبرج هو بأي فندق حادر ؟ مها : ولله تقدر .. ؟ مايد : افا عليج اعرف مسؤلين هني وما بيقصرون وياي وبعدين باريس ديرتي الثانيه .. انزين خذ ها اسم ابويه بالكامل سالم ....... الخ ورقمه ما بيفيدك لانه مسكر انتي عطيني لانه اكيد معبني بياناته وكاتب رقم موبايله .. مها : هيه ولله صدقك رقمه 050........ الخ .. مايد : يالله اترييني هني دقايق وبرد وبخلي شنطتي عندج اوكي خلاص سير ولايهمك .







الحدث التاسع :



ويوم كانت مها يالسه تتريا .. تذكروا اهلها ان عنوان الفندق مب وياها وساروا لها المطار .. وشافوا بنتهم .. وما صدقت مها عيونها .. وقالوا لها يالله بنتي قومي خل نسير الفندق .. قالت اوكيه .. وطلعوا من المطار ووصلوا الفندق .. وعقب شوي يلس مايد ايدور مها.. شرات الخبله .. اففف هاي وين سارت يوم حصلت عنوان الفندق ضاعت عني .. وانا قايل الها ما تتحرك من اهني .. واغراضي عندها .. ياربي اسميني ما سويت خير .. افففففففففف .. كيف الحين اطلع من المطار اوراقي واغراضي عندها .. وصار الليل .. والمسكين يفكر في مها وفي اغراضه .. اووووووه صح كيف نسيت ترى عنوان الفندق وياي بسير لابوها .. انزين فرضا بنته محد ... كيف بتفاهم ويا ابوها .. ولله بلشه .. بروح واللي فيها فيها .. وركب مايد الموتر .. ومتجه للفندق .. اللي فيه اهل مها ..







الحدث العاشر :



وصل مايد الفندق ع الساعه 12 بعد منتصف الليل بتوقيت باريس .. وسار عند الرسبشن وسألهم سالم ... الخ بأي غرفه يمكن أحصله؟ قالوا له الطابق الخامس غرفه رقم 4799 .. وصل مايد الغرفه وهو ميت من الاحراج وفي راسه مليون شي وعقب ما تحلى بالشجاعه دق الباب .. وظهر له ابو مها وقال له خير ولدي بغيت شي؟ قاله انت العم سالم ؟ قال له هي يا ولدي ليش في شي ؟ قال وبنتك مها وياك ؟ قال له نعم !!!!! مايد : عمي لا تفهمني غلط بس شنطتي عندها ؟ ابومها وعليه ملامح العصبيه .. بالله عليك يعني شنطتك شو تسوي عند بنتي مها لا انته اخوها ولا تقرب لها شي ؟ وبعد لحظات يت مها عند الباب وقالت مااااااااااايد ؟؟ وتفاجأ ابوها . من وين تعرفينه ؟؟ قالت يبا هذا مايد .. ابو مها : ادري انه مايد بس شو سالفته ..؟ .طبعاا بدت مها تشرح لابوها اللي صار ولما عرف انه مايد ولد حلال وكان يبغي يساعد بنته في الغربه اعتذر له وشكره لانه اهتم في مها بغيابهم .. وأصر ابو مها انه يعزمه على فنجان قهوه بس مايد اعتذر وقال له : اسمح لي يا عمي وراي اجتماع من صباح الله خير ولازم اسير اريح شوي عقب تعب السفره .. ابو مها : روح يابوي والله يوفقك واسمحنا على القصور .. مايد .. ابدا ماشي قصور من صوبك يالعم ماقصرتوا .. يالله اترخص انا .. مع السلامه ..







الحدث الحادي عشر :



ابو مها : وين تبغون تروحون من الصبح ؟ امروا وادللوا .. مها : همممم .. باباتي ,, انا خاطري اروح حديقة هايد بارك وودي اتمشى هناك .. الصراحه يمدحونها .. ابو مها: حاضرين يا بنتي كم مها عندنا؟ مها: فددددديت ابووووي انا.. وهاي حبه ع الراس . وسارت مها وتجهزت ولبست ووصلوا حديقه هايد بارك .. الجو كان بارد .. والمناظر خلابه .. ومها ما خلت صوره وما صورتها في باريس . ولكن كل صوره كانت تلتقطها مها كان في شخص عزيز ايي ع بالها وكانت تتمنى تشوفه مره ثانيه .. مايد .. هو الاسم اللي يردده قلب مها .. مها : وينك يا مايد ولله خاطري اشوفك الحين .. خاطري اسولف واضحك وياك شوي .. والتفتت مها والا تلاقي مايد وراها .. ماصدقت عينها من الفرحه .. مايد : انتي شو تسوين اهني هاا اعترفي .. مها : ههههههههه .. مايد : مديمه يارب هالضحكه وراعيتها .. مها : تسلم .. بس ماشي حبيت اتمشى هني .. انزين وانته ليكون شارد من الاجتماع ؟ مايد : هههههههه لااا شو قالوا لج عني ادرس ف مدرسه عسب اشرد .. سيم يوو اتمشى .. بس هيه صح انا زعلان منج اصلا .. مها : زعلان افااا ..ومني بعد ؟؟ ليش انا شو سويت فيك ؟ عيل البارحه اقولج دقايق وراد لج وانتي شردتي عني ولا سارقه اغراضي بعد .. مها: هههههههه اسفه ولله بس يوم شفت اهلي نسيت كل شي .. لاا قلت لج زعلان خلاص ماشي فايده لا ترمسيني .. مها : همممم انزين وهاي ورده حمرا قطعتها من الحديقه .. يالله خذها وانا اسفه مره ثانيه .. وما بعيد هالحركه باباه .. مايد: الله دام السالفه فيها ورد احمر خلاص رضيت ..







الحدث الثاني عشر :



سرحت مها وكانت يالسه اتفكر انه احتمال يكون هاللقاء اخر لقاء بينها وبين مايد .. وهي حبت مايد واستلطفته وايد و كانت تفكر بأي طريقه تكون همزه وصل بينها وبين مايد .. مها : اقوول مايد انته شو من البلدان زرتها ؟؟ هممم عن نفسي ماسرت غير 5 بلدان اولهم الهند و عقب سرت هممم تركيا وبعدها اليابان وسرت السعوديه والحين عندج في باريس. مها وعيارتها : صدق سرت اليابان ؟ مايد : هيه سرتها .. ليش انتي خاطرج تروحينها ؟؟ مها: لا بس الجامعه طالبه منا بحث عن هاي البلده .. ووو ابغي صور عنها .. مايد : اووه النت ما يقصر بس فجي قوقل وبتلاقين ملايين الصور عنها . مها : لا هم ما بيغون من قوقل صور يبغون حد سايرنها .. مايد: فالج طيب انا عندي صور وايد عنها وبروحي مصورنهم تبغينهم .. مها وهذا اللي تباه وبصوت خفيف يس يس يس .. هااه اخاف اكلف عليك . مايد لا كلافه ولا شي .. انزين اكتبي لي بريدج الالكتروني وبدزهم لج .. وان بغيتي شي طرشيلي مسج ع البريد وبرد عليج ان شاء الله لو اقدر .. مها وبدون تردد كتبت له بريدها الالكتروني و حمدت ربها ان راح تقدر تتواصل وياه عبر البريد الالكتروني .. وتأخر الوقت واضطر كل واحد يروح لفندقه ..







الحدث الثالث عشر :



طبعا مرت الايام و صار موعد ردت البلاد .. مها كانت طول الوقت سرحانه في مايد.. مها: معقوله انا حبيت مايد ؟ لالالا شو هالاوهام هاي .. وبعدين كيف احبه ؟. ما يستوي ؟ وليش ما يستوي انا بنت وحالي حال الناس تحب وتكره وكل شي .. ولله .. بس اففففففف كيييييف ؟؟ حب من طرف واحد ما ينفع .. ياربي شو اسوي؟. ولله انه ولد ناس ومحترم وما شفت منه الا كل خير ولله طيب .. بس اكيف اقوله احبك وهو ولا داري عني ..؟ وتمنت مها في مطار باريس تلاقي مايد لكن هالمره الحظ ماحالفها وسافرت بدون لاتودعه .. وصلت الامارات .. واول شي سوته مها من ردت من السفر يلست اجيك ع البريد الالكتروني .. و تفاجئت انها يايتنها اضافه من واحد .. ماصدقت وضافته وطلع مايد هو نفس الشخص اللي كانت وياه في باريس. مرت الايام وكان مايد حاب يتعرف عليها اكثر .. هو ارتاح لها وايد وكان من يرد من الدوام على طول يكلمها ع المسن ويطمن عليها ..







الحدث الرابع عشر :



ام مايد : صباح الخير اميييييه .. هلا فديتك صباح النور .. تريقت حبيبي؟؟ هيه امييه الحمدلله ..بالعافيه عليك حبيبي .. الله يعافيج امييه .. مايد : اقول امايه بغيتج في موضوع مهم .. ام مايد : انا اللي عندي لك اخبار حلوه وتسر .. مايد : خير يا ميييه شو عندج من علووم؟؟ انا ادري انك قبل فتره قلت لي ادور لك وحده وانه في خاطرك تعرس .. وانا الصراحه شفت لك هاييج البنت اللي اطيح الطير من السما .. تقول قمر 14 .. وخطبتها لك .. مايد : شووووووووووووو .. بأمر منو تسيرين وتخطبين البنت هاه ؟؟ انا قلت لج دوري مب اخطبي لي واخر من يعرف انا ... شو هالحاله ياربي. .؟ افففففففففف .. ام مايد : بسم الله شو فيك جي كليتني مره وحده .. تعال اصرطني بعد .. ها يزاتي ادور لك الخير .. ولا ووافقوا بعد وبيغونك .. مايد : لااا تقوليييييييييين .. اففففففففففففف ولله مابا جي انا ... حرام يا اميييييييييييييه صدق ؟؟ ام مايد : حراااام انهم وافقوا انته فيك شي مسخن ؟؟ لا ميهوود شكلك ؟؟ يا امييييه انا خاطري في وحده .. شفتها في باريس .. ام مايد : سود الله ويهك تبغينا اناسب اجانب قوم عن ويهي لا اصكك كف قووم .. مايد : ههههههههههه لا يالغاليه هاي مواطنه و ساكنه اهني في العين ويانا .. ام مايد: وليش ما خبرتني زين جي لومتني في الجماعه .. ؟ الحين عقب ما واقفوا اقولهم لا ولدي هون عن بنتكم .. مايد : امايه دخيلج انتي تعالي شوفي البنت اللي اخترتها وعقب قرري .. فديتها ولله حبوويه . ام مايد : عيال اخر زمن .. فصخوا الحيا والمستحا يتفداها جدامي .. انزين انته ترمسها بالفون ؟. مايد : حشا يا ميييه حتى رقمها ماعرفه .. عيل خبرني كيف تعرفت عليها ؟؟ وبدأ مايد يشرح لامه السالفه .. كلها .. وقدر يقنع امه انه تخطب له مها ..






الحدث الخامس عشر:



مايد كان يتريا مها تحدر المسن على جمر .. كان يبا يقولها احلى خبر في حياته .. وحدرت مها المسن .. وبدأ مايد وقال .. مهوووي تراني احبج وابغيج تسمعين . ومحد بياخذج مني .. طارت مها من الفرح .. وسوت عمرها اونها ماتعرف اي شي عن الموضوع .. قال الها انا من يوم كنت في باريس حبيتج .. وبقولج سر .. تراني خذيت غرفه حذال غرفتكم يوم كنتوا في باريس بس عسب اطمن عليج و اراقبج ترى مافيني حيله اصبر واتريا القدر يجمعنا مادري ومتى وكيف .. مها: صدق ولله .. ؟؟ قال لها مايد ولله صدق .. مها: مايد تراني انا بعد احبك . بس كنت اخش عنك .. لاني خفت ماتحبني واحرجك في مشاعري. مايد : اففف منج جان قلتي وريحتيني من قبل .. ع العموم اسمعي انا رمست امايه في الموضوع وبتخطبج من اهلج ويالله عاد الهمه .. ابغيج تساعدينا عسب يوافقون علي واخذج .. مها: لحظة لحظة انا بكمل دراستي ماراح اظهر منها وباجي لي بس كورس .. مايد : اذا ع الكورس بنصبر .. انا بس ابا املج الحين عسب محد ياخذج عني ؟. ها شو قلتي؟؟ مها: خلاص شورك وهداية الله .. وها رقم البيت .. واسم امي فاطمه ..








الحدث السادس عشر:



رن تلفون بيت مها .. و ردت ام مها فاطمه .. وكلمتها ام مايد وقالت الها انا عندي ولد اسمه مايد وهو مهندس وعمره 25 سنه .. ويبغي بنتكم مها ..ام مها : لحظة بس انتي مب ام جابر اللي رمستني من كمن شهر عسب تخطب ولدها لبنتي وقلت لج تبغي تكمل دراستها ؟؟ ام مايد: ليش انتي حرمة سالم ام مها؟؟ قالت هي فديتج انا هي .. ام مايد : ماعرفت شو ترد من الاحراج .. وقالت عيل اسمحيلي فديتج ومع السلامه..







الحدث السابع عشر:



اول ما رد مايد من الدوام .. سأل امه ها يا امييه شو سويتي ويالجماعه؟.. ام مايد: هاا . انسى البنت مالك نصيب فيها .. مايد : انتي شو تقولين ؟ يمى فيج شي؟ لا بس انته فضحتني .. وحسستني ماعندي كرامه انا صح سألتك عن البنت واهلها بس نسيت اسأل منو ابوها .. مايد: ليش ابوها شوفيه يا امييه ؟. انا ش ابغي ابوها .؟ بتمزوجها هي ولا ابوها ؟؟ ارمسي يا اميييه ولله وقفتي قلبي؟ انا خطبت لك مها قبل بس رفضتك . كيف تباني ارد اخطبها لك مره ثانيه وهي رفضتك.. كرامتنا فوق كل شي يا ولدي .. وانساها ترى مالك نصيب فيها .. مايد : انتي شو تقولين مها هي نفسها البنت اللي رفضتني قبل كم شهر ؟. كيف وليش ؟؟ لااااامب مصدق.... ههههه .. امايه انتي تتمصخرين صح ؟ ام مايد: ولله ما اتمصخر وياك بسك نش من اللي انته فيه .. وانا مستحيل اخطبها لك .. قالت تبا دراستها يالله خل دراستها تنفعها الحين .. وانا الحمدلله ولدي ما يتعيب والف وحده تتمناك يا ولدي .. وسارت عنه امه وخلته حاير بروحه ..







الحدث الثامن عشر:



الكل في حالة صدمه .. حتى مها وصلها الخبر وهي مب مصدقه .. و كانت ندمانه انها رفضته من اول .. وتسرعت في قرارها .. وحدر مايد المسن .. واول شي قاله : حرام ليش رفضتيني من قبل لييييييش؟؟ وبدت مها تصيح وتقوله ولله ما كنت اعرف انك انته وربي .. ما سألتك شو تشتغل ولا كم عمرك ولا كنت بربط الامور .. بس انا كنت افكر بدراستي .. مايد: بلا دراسه بلا بطيخ .. خبريني الحين كيف اقدر اقنع اهلي كيف.. ؟؟ انتي رفضتيني .. واهلي كرامتهم عندهم بالدنيا حتى لو على حساب سعادتي.. انا مب متخيل اعيش بدونج .. اصلا تعودت اني احلم انج تكونين زوجتي .. بالله عليج دبريني . ولله احس عمري بستخف .. مها .. ماعندها كلام تقوله غير انها تصيح وتعتذر ومايد في حالة صدمه من يوم عرف الحقيقه ..







الحدث التاسع عشر:



بعد شهر من الحقيقه المره .. ومن الاقناع المستمر .. وبعد حالة مايد النفسيه .. قررت ام مايد ترد تفتح الموضوع وياه .. وقالت له .. انا فكرت وايد .. صح كرامه الانسان اغلى شي .. بس بعد ما تهون علي اشوفك مكسور وسعادتك بإيدي بس انا واقفه ضدها .. سير يا ولدي ورمس البنت واهلها تراني باجر بخطبها .. والله يكتب اللي فيه الخير ان شاء الله .. طبعا مايد ما صدق الخبر .. نسى ان مها رفضته في الماضي وفكر في الحاضر . وراح وخبر مها .. وكأنهم انولدوا من جديد بعد ما صارت هالمعجزه وانزاحت العقبه اللي كانت واقفه ضدهم .. تمت الموافقه على مايد .. و الامور تيسرت والحمدلله .. وكل شي على ما يرام .. وباقي على الملجه بس اسبوع واحد .. والكل في انتظار .. ويتريون هاليوم السعيد..







الحدث العشرين :



في يوم من الايام اتصل عبدالله ربيع مايد فيه وهذا مشهور انه مغاازلجي عود .. مايد: ها عبوود ؟. انته وينك ؟؟ صار لي فتره ما شفتك ؟؟ عبود: مشاغل الدنيا ولله .. مايد: هيه ولله صدقك .. تعال ما باركت لي تراني خطبت .. عبود : ومنو هاي تعيسة الحظ اللي رضت تاخذك ؟ مايد: يووز عاد ويهالراس .. قول منو هاي سعيدة الحظ اللي واقفت على مهندس وعمره 25 سنه و جيبه مليان بعد .. عبوود : ههههههههه .. يالله مبروووك .. تستاهل كل خير .. دام قلت جيبك مليان يالله اعزمني عاد في ستار بوكس .. مايد : فالك طيب .. يالله سرينا ..







الحدث الواحد والعشرين :



وصل مسج لمايد من خطيبته مها وتقوله انها رايحه المول .. وتفاجأ انها بتسير شر ات المول اللي هو راح يروحه ويا ربيعه .. ورد عليها وقال الها اوكي وتحملي على عمرج .. وحب مايد يفاجئها ويخليها تشوفه هناك .. وصل مايد . المول و اتصل على عبود .. عبوود وينك انته تراني انا وصلت ؟؟ يالله دقايق بصفد الموتر وبدخل المول ... اوكي يالله اترياك .. وقبل لا يدخل عبود المول .. لمح مها وهي نازله من موترها .. طبعا عبود مغازلجي .. وعند مدخل المول تلاقوا ويا بعض .. وقالها ماشاء الله عليج قمر .. كم رقمج باباه ؟؟ مها: حرجت عليه وبغت تصفعه .. بس ربيعتها عويش يودتها.. وقالت الها طبيه .. ماعنده سالفه .. وسار عبود لمايد .. ويلس يسولف وياه .. ولا كأنه غازل بنت توه .. وصدفه .. مرت مهوي من ستار بوكس .. يلس مايد يتمقل بهاا .. وعينه سرحوا فيها .. كان يبغي يزقرها بس عسب الشباب سكت وما قال الها شي .. عبوود: تشووف هاي الغرشوبه اللي مرت ؟ مايد : اي وحده فيهم ؟؟ هاي ياخي اللي لابسه عباه حمرا .. شفتها اللي دشت ميلانو تووه .. مايد: عصب .. اففففففف شو تقصد منو انته اللي لابسه احمر ولا ربيعتها ربيعتها صح ؟؟ عبود : وانا اشدراني ربيعتها ولا اختها .. هاي اللي لابسه احمر . وكان يقصد مها خطيبة مايد .. مايد وبكل عصبيه : شوفيها مب زين لا تطالع بنات الناس عيب ياويه استح .. انته عندك اهل وضاريه .. عبود: خلت فيها عيب هي .. مايد: انته ليش تقول عنها جي .. عبود : هاي مسمينها راعية شباب نحن .. ما تخلي حد ما ترمسه .. وتواعد وحالتها لله .. ولا اذا ما خاب ظني هي اللي عندها من المواتر لكزس استيشن .. مايد: في حالة صدمه .. يقول في خاطره .. ياخي دامه يجذب اشدراه في موترها .؟. يعني كلامه صدق .. بس انا اعرف حبيبتي عدل مايخصها بهالسوالف وهي سيده من عرفتها .. وطبعا يلس عبود يحشي راس مايد .. ومايد المسكين صدق .. ولكن عبود سوى كل ها لانها صدته وحب يرمس عنهاا .. ويبرد حرته فيهاا .. ولكن شو راح يصير في مايد ومها ؟







الحدث الثاني والعشرون :



يأ اليوم المنتظر .. وهو يوم الملجه .. وسار مايد واهله لبيت مها .. عسب يملجون .. طبعاا الكل كان كاشخ .. ومها . لابسه احلى فستان عندها .. وحاطه ميكب ولااروع وكل ها لان مايد ريلها راح يشوفها اليوم.. طبعا .. مايد كان مقرر الملجة تكون في بيت العروس .. وصرف النظر عن المحكمه .. بس ليش ؟؟ الحين راح نعرف السبب ؟؟ يأ الملاج وكانت مها واهلها ومايد واهله يتريون هاللحظه .. وسأل الملاج مها .. انتي موافقه على الزواج . ؟ وبدون تردد و الابتسامه شاقه الحلج . نعم موافقه .. الملاج : عندج شروط يا بنتي ؟ مها : لا ماعندي شروط .. ووقعت مها . والحين يأ دور مايد .. قال له الملاج .. انته موافق على ان مها تكون زوجتك ؟؟ ضحك مايد .. وقام من مكانه وسار صوب مها وقال لا طبعاا . اصلا انا ما يشرفني مها تكون حرمتي ... ولا تكون ام عيالي .. خل تسير ادور لها على واحد يلمها من الخراب اللي فيه .. وانا ما يشرفني اخذ وحده سمعتها مب نظيف . ترى ع فكره انا ندمان لاني قنعت امايه تخطبني لج .. و الله اني كنت غبي .. وساذج وقصيتي علي .. ويالله مع السلامه .. وانسوا اني ابا بنتكم المدلله .. ظهر مايد دمعته على خده كان قلبه ما يطاوعه انه قال لمها هالكلام .. لكن حسبي الله ونعم الوكيل ع اللي خرب امبينهم .. طبعا مها .. حالها لا يسر لا عدو ولا صديق .. والكل يطلب منها تفسير عن الكلام اللي قاله عنها مايد .. قامت وصرخت وقالت لاااااا مستحيل ..







الحدث الثالث والعشرون :



ابدا ما حاولت مها انها تعرف السبب؟؟ لان مايد اهانها جدام اهلها كلهم .. واساء بسمعتها .. كانت بس تقول يوم مل مني ألف علي هالمسرحيه .. وبعد مرور شهرين .. ردت مها للدراسه.. لانه الفصل الدراسي بدأ .. ولكن ما كان عقلها وتفكيرها بالدراسه كان عقلها وكل تفكيرها ب مايد حاولت انها تكره مايد في نفسها ولكن لقت ان مايد ساكن في روحها وذكراه راح تظل عايشه دام قلبها ينبض لليوم .. تدهورت حالتها الدراسيه .. ولكن ما وصلت للرسوب .. وتخرجت ولكن مب في درجة امتياز والسبب معروف بلاشك ..







الحدث الرابع والعشرون :



في يوم من الايام.. قرر عبود يظهر ويا مايد المول .. وشاءت الصدف .. ان مها مقرره تروح لنفس المول .. عسب تقضي حاجتها وترد .. كان عبود يسأل مايد عن عرسه ؟. وقال له مايد .. لا غضيت النظر عن الموضوع .. وماشي نصيب .. عبود : افا ياخوي .. ليش عاد ؟؟ عصب مايد وقال خلاص عاد صك السالفه ماشي نصيب يعني ماشي نصيب .. عبوود : تبغيني اختار لك وحده على ذوقي . مايد: هههههههه .. كله ولا انته .. اخاف تختار لي وحده من اللي ترمسهم وتوهقني وياها .. عبود: هههههههههه لا يا ريال .. مب لها الدرجه عاد .. عبود حب ينكت ويا مايد وقال : شوف هاي البنت تمشي وب حالها لا تصد يمين ولا يسار ها .. اخطبها لك .. ضحك مايد .. وقال انا ما شفت ويها خل تصد انزين .. يمكن تطلع عيوز .. عبود : عيووز وستايل .. هههههههه .. مايد : هههههههههههههههه .. هاكي صدت !!!!!!!!!!!! وتفاجئأ مايد انها مهاا خطيبته الاوليه .. واول ما شافهاا دمعت عينه ويلس يذكر كل اللي صار . رغم انه لين الحين ما نساها ., ضحك مايد باستخفاف .. وقال لعبود : تبغيني اخطب هاي ؟؟ عبود: هيه ولله شوفيها مبين عليها بنت ناس ولا وامها وياها بعد .. مايد: مب انته قايل لي انها جي وجي .....الخ .. ضحك عبود وقال متى قلت ؟؟ جان يقول عبود لا انا كنت امزح وياك .. وحليلها لا اعرفها ولا اعرف اهلها .. ههههههههه .. انته على طول صدقت ولا تذكرها بعد .. عليك ذاكره قويه .. قام مايد من عبود وحس عمره اغبى انسان في العالم لانه ما عطى مها فرصه عسب ادافع عن عمرها وكان مايد ميود في ايده كوفي وجان يرشه ع ربيعه .. وقام عنه ..







الحدث الخامس والعشرون :



في موقف الباركنات.. كان مايد ايدور مها .. وحصلها .. وزقرهاا مهااا ؟؟ مها؟؟ مهاا.. ؟ صبري شوي ابغيج ؟ طبعا كان بعيد عنها .. ومها ما شافته عدل ويوم قرب منها.. عرفت انه اللي يزقرها هو مايد .. وركبت مها الموتر . لان ما كان في خاطرها اترمسه او تعطيه مجال يرمس ركض مايد عندها وفتح باب الموتر . وقال الها ولله اسمعي اللي عندي بس وعقب روحي .. ترجيتج .. بلييييز بس دقايق .. طبعا نزلت مها ويلست ترمس ويا مايد .. وقال الها مايد : سامحيني ع اللي صار .. ضحكت مها وقالت ليش اصلا شو صار؟ .. عادي حبيتك والله ما كتبك من نصيبي . والحمدلله الله كشفك على حقيقتك وانك واحد مب قد المسؤوليه وياهل وماتعرف شو تبا من الدنيا .. سكت مايد وقال لج حق تقولين جيه بس كل اللي صار وغيرني عليج هو .......الخ .. وصدقيني ولله اسف لاني رمست عن اخلاقج وتربيتج ولله الشاهد علي من عرفتج ما شفت عليج شي مب زين .. تقاطعه مها : انا مب محتاجه شهاده اخلاق منك .. انا الحمدلله رغم اني مدلله ووحيده امي وابوي الا اني اعرف الصح من الغلط .. ومايحتاي حد يعلمني .. مايد: تقبلين تردين لي يا مها؟؟ ولله ما نسيتج بس حسبي الله ونعم الوكيل .. ضحكت مها وبصوت عالي . وقالت لمايد : ترى بنات الناس مب لعبه في ايدك انته وربعك .. واذا كلام الناس أثر على حياتنا وخلانا نفترق قبل العرس فلا تستغرب انك اطلقني عقب العرس وبسبت منو فلان وعلتان .. خل الناس تفيدك .. وعيش حياتك وانساني .. والله يسامح الجميع ..مايد: بس انا لين الحين اباج ؟؟ وربي الشاهد . مها : لافات الفوت ما ينفع الصوت وانته معزوم على عرسي من ولد عمي الاسبوع الياي يوم الجمعه .. مايد: الله يوفقج يارب في حياتج اليديده .. مها : اجمعين ان شاء الله والسموحه ..

ابو احمد الشاعر
2013-02-26, 07:58 AM
قصة بجد جت علي الوتر الحساس
رائعة جدا
بجد ربنا يباركلك

سيف جميل
2013-09-25, 07:03 AM
عاشت الايادي

بالتوفيق