المساعد الشخصي الرقمي إضغط هنا لمشاهدة المواضيع حسب التسلسل من الأحدث الى الأقدم

مشاهدة النسخة كاملة : قصص من مكان واحد


برنسيسة
2011-04-22, 02:07 AM
أعزائي :
أسعدكم الله وطابت أوقاتكم وبعد 0
المحطة الأولى :
مصلحة الضمان الاجتماعي بجدة :
من أصهاري ، تجاوز عمرها الخامسة والستين طلبت مني إيصالها إلى الضمان الاجتماعي للتقدم بطلب مساعدة قالت :
بني : الساعة السابعة صباحاً وقبل الدوام بساعة يجب أن أكون في مبنى الضمان فلو تأخرت عن هذا الوقت لما حصلت على رقم وسأعود بخفي حنين 0
أخذتها وحسب الموعد المحدد كنت في الضمان وفي الساعة العاشرة صباحا انتهت من تقديمها وعادت إليّ حيث كنت في انتظارها 0
بشّري يا خالة هل انتهيتِ ؟ أشارت لي بيدها أن انتظر قليلا حتى أستعيد أنفاسي فأجيبك 0
استعادت أنفاسها بعد دقائق وبدأت حديثها قائلة :
أنا انتهيت ووعدوني بعد ثلاثة أشهر لكن ليس هذا هو المهم 0
سألتها ما هو المهم يا خالة فقالت
صعدت سلالم ثلاثة أدوار وأنا أعاني من الربو فقد كان المصعد معطلا لكن نفسي لا تهمني بعد أن رأيت ما رأيت 0
زادتني شوقاً لأعرف ماذ لديها فقد كان لها اسلوبا في استقطاب الآخرين وقلت لها وأنا متلهف لسماع مالديها ، وما ذا بعد لديك يا خالة فأخذت تنهيدة عميقة وقالت :
رأيت فتاة في عمر الزهور جاءت تقدم على الضمان وكان وجهها محروقاً فدفعني الفضول إلى سؤالها عن سبب حرق وجهها فقالت : زوجي ! فقلت لها ( الحديث للخالة ) ولماذا وما هي السالفة قطعت قلبي فقالت :
كان يطلب مني أن أشاركه شرب المسكر وقد حاول مرات ومرات وهددته بإخبار أهلي فما كان منه وتحت تأثير المسكر إلا أن قام بسكب مادة حارقة على وجهي وأنا نائمة 0
قلت لها وماذا بعد ؟ فقالت : أخذوني أهلي على المستشفى وعالجوني والرجل أودع السجن ، فقلت لها الآن زوجك في السجن فقالت : لم يعد زوجي لقد تم الخلع من المحكمة ولظروف أسرتي المادية المتردية وفي ظل عدم تقدم أحد للزواج مني لظروفي فقد كان لابد من أتقدم إلى الضمان لأحصل على راتب شهري مقداره (850 ) ريال أساعد به أهلي 0
قلت يا خالة لقد هيجتي أحزاني فقالت لم انته بعد فما زالت الجعبة مليئة ، قالت ها أنا كلي آذان صاغية، قالت :
كان هناك على الجانب الآخر فتاة اندفعت إليها لأعرف ماذا لديها وكأني باحثة اجتماعية فالمراجعات في الضمان لكل منهن قصة وحكاية جعلتها تلجأ إلى الضمان ، قلت ياخالة أكملي فقالت :
كانت فتاة حصلت على مؤهل جامعي ، انفق أبوها عليه ما يستطيع ( كتب ، ملابس ، مواصلات ) لعلها تتخرج وتحصل على وظيفة تساعده من خلالها في خريف العمر لكن الوظيفة ( بح ) فقام ابوها وبمشورة من أحد أصدقائه أن زوجها لي لمدة بسيطة ثم أطلقها فتتقدم إلى الضمان فيجري لها الضمان راتباً شهرياً فالضمان يعطي المطلقة راتبا شهريا وهذا ما حصل بالضبط 0
قلت للفتاة : وكيف يتم تنفيذ هذه المؤامرة القذرة وأين رأيك ؟
قالت : يا خالة انظري إلى الأمام ستجدين الكثير مثلي ، لم يكن لنا خيار ، الحاجة يا خالة ، الحاجة مرة ولم يكن أمامي حل فقد طرقت باب رزق للنساء وجمعيات يعمل فيها النساء لكن دون جدوى0
انتهت سوالف الخالة وفيها ما فيها من المآسي والعبر لشريحة من المجتمع تعيش بيننا ولا شك أن ما خفي كان أعظم 0
ملاحظة : ياليت أن يقوم موظفو الضمان بزيارات لبعض المستفيدين من الضمان الذين يترددون عليهم والذين تتثاقل خطاهم على السلالم ، يجرّون خطاهم جرّا من أجل (850 ) ريال ، أقول ياليتهم يكفون هذه الشريحة عناء المجيء فأنفاسهم وصحتهم ( البعض ) لاتحتمل الإنتقال من بيوتهم إلى مكاتب الضمان ياليت 00000

صمتى كلام
2011-04-22, 08:28 AM
فعلا ياااليت
جدا قصة الا معنى
يسلموو حبيبتى
على مجهوودك المميز
ودى