المساعد الشخصي الرقمي إضغط هنا لمشاهدة المواضيع حسب التسلسل من الأحدث الى الأقدم

مشاهدة النسخة كاملة : قصة صغيرة لكن جميلة... «لاتحقرن من المعروف شيئاً»


صمتى كلام
2011-05-08, 03:56 AM
بسم الله الرحمن الرحيم





يحكى أن ملكاً من الملوك أراد أن يبني مسجداً في مدينته
وأمر ألا يشارك أحد في بناء هذا المسجد.
لا بالمال ولا بغيره حيث يريد أن يكون هذا المسجد
من ماله فقط دون مساعدة من أحد وتم ذلك.
وفي ليلة من الليالي رأى الملك في المنام كأن ملكاً
من الملائكة نزل من السماء فمسح اسم الملك عن


المسجد وكتب اسم امرأة فاستيقظ الملك من النوم مفزوعاً
وأمر بحراسه أن يذهبوا وينظروا هل ما زال اسمه موجوداً
على المسجد؟ فذهب الجند وتأكدوا وأجابوه ببقاء اسمه.
وفي الليلة الثانية رأى الملك الرؤيا نفسها إذ رأى ملكاً
من الملائكة ينزل من السماء ويمسح اسم الملك ويكتب
اسم المرأة وفي الصباح استيقظ الملك وأرسل الحرس
يتأكدون وكان جوابهم بمثل قبله فتعجب الملك وغضب
وتكررت عليه الرؤيا للمرة الثالثة ولكن في المرة الثالثة حينما
استيقظ الملك أمر جنده أن يذهبوا ويحضروا هذه المرأة.


حضرت المرأة وكانت عجوزاً مرتعشة وذات ثياب رثة فقيرة
فسألها الملك: هل ساعدت في بناء مسجدي؟ فقالت:
يا أيها الملك أنا امرأة عجوز وفقيرة وكبيرة في السن
وقد سمعتك تنهى عن المساعدة فكيف أخالفك؟.
فقال لها: أسألك بالله ماذا فعلت في بناء المسجد؟ فأجابت:
والله ما عملت شيئا قط إلا... فقال الملك: نعم إلا ماذا...؟ فقالت:


إلا أنني مررت ذات يوم من جانب المسجد فإذا إحدى الدواب التي
تحمل أدوات البناء مربوطة بحبل وبالقرب منها ماء
وهذه الدابة لاهثة تريد الشرب إلا أنها لا تصل للماء
بسبب الحبل فقمت وقربت الماء إليها..
والله هذا الذي صنعته- فقال الملك: عملت هذا لوجه


الله فقبل الله منك وأنا عملت عملي ليقال مسجد
الملك فلم يقبل مني.. فأمر الملك حينها بأن يكتب المسجد


باسم هذه المرأة.



«لاتحقرن من المعروف شيئاً»



مع تحياتى

كماال
2011-05-08, 07:04 AM
شكراااا على المشاركه المميزة والرائعه

تحياتي وتقديري تقبلوااا مروري البسيط

صمتى كلام
2011-05-08, 08:49 AM
الارووووع هو مرورك الساحر كمال
كل الشكر الك
ودى