المساعد الشخصي الرقمي إضغط هنا لمشاهدة المواضيع حسب التسلسل من الأحدث الى الأقدم

مشاهدة النسخة كاملة : بين ليلى وقيس . . أنا الغرام


هند
2011-07-26, 06:21 PM
بين ليلى وقيس . . أنا الغرام

كانت على سطح دارها وتحدق في التلال المحيطة كل النهار , ومن مكانً بعيد, وعلى بُرج في بابل يقفٌ قيسٌ وينظٌر في الغرب , موطن ليلى
أنفجرَ صبر محتقنُ في قلبيهما و الكلام جرى كالنهرُ المتلئلئ في الأسفل
: ليلى

أخشى لوعةً و ترقب وأنتظار وعدم الأنتصار والخوف من ضحية والذئب والخنجر ومكائد الساحرات والقوم والعذال فتن نائمات
أخافُ ياقيس أن أبقى مُعلقة بين السماء والأرض وأذبل ويُكشَفُ سري ويتفتت أمري في زوابع العاشقين أبد الدهر

ياحبيبي أصبر. . في فؤادي
في فؤادِك , فكر
.
.
: قيس
صبرك عليّ
حلمك علي.. بين اللحن والوتر, ألف حكاية
وأنامل العازف والهوى ألف رواية
وبيننا مازاله دربٌ رفيع , أول الربيع وخطوة بداية
ورغمَ سنونٌ , كلامٌ لم يكتمل وستارة الفوز
لم تنسدل.
جروحٌ تِشقٍّ طريقها ولا تندمل
وغرامٌ من قصاصات

سأصعد نحو الشرفات المعلقة
وأشمّ نسيم رقراق , أمواج زلفك
وأحدق في بابل
وعينيكِ , عساها تُسرع
كأمواجٌ عاتية
وتخطفُ شوقي
ترقبي . . تغريدة تغاريد
. تأتي من طيفينا
في فؤادي في فؤادِكْ
فكري
.
,ماتت ليلى أنتظاراً وبعد أن ثقبتها خطوط الأفق
كان قيس راجعاَ من أسفار عندما أخبرته القبيلة بوفاتها من وقتٍ طويل
بحث عنها كالمجنون حتى ما أن وجدالقبر
نبشه ليخرجها , فمنعه الناس من ذلك
ظل مختل العٌقلِ لسنين حتى ما أن عاد الى رشده أحد الأيام .. في ذات مساء وقف على شاهدها الحجري

هاني على قبركٌ واقفاَ , ليلي
الرمل غطاه والترابُ محاه
ياليتني كفيفاً لا أرى
وهيكلا توارى الثرى

وما رأيت أحجاركِ وما سمعتُ رنين الذكريات
ياليت . . قارب الموتُ جائني
لحملته بوردٍ سقيت بدمائي
ليوم اللقاء ,
ياليتتي ما كُنْتَ قيساً وما عَرَفتُ ليلى
بل شِعرُ قيلَ وأختفى
. أو كلباً في البرية , ماعرف غير النباح
تعالي وخذيني

~*جوهرة العراق*~
2011-07-26, 07:02 PM
موضوع راقَ لي كثيـــراً

عاشــت ايدج حبيبتي((هنــــد))

موضوع في غايــــة الروووعــة والجمـــال

بأنتظـــار كــل ماهو جديــد منج عمــــري

تحياتي وودي لكـ~

شمس بالليل
2011-08-03, 10:17 PM
سلمت الانامل الذهبية على البوح الراقي
طرح في غاية الروعة..دمت لنا مبدع كالعادة
كنـــــــــت هنا

لؤلؤة العامريه
2011-08-04, 03:45 AM
عااااااااااشت الايادي
موضوع رائع
شكرا لك